ارقى شباب على النت

الدندراوي يرحب بك زائرنا الكريم
وهدفنا هو رضائكم





انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

ارقى شباب على النت

الدندراوي يرحب بك زائرنا الكريم
وهدفنا هو رضائكم



ارقى شباب على النت

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ارقى شباب على النت

عام


2 مشترك

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟

    avatar
    سليمان موسى عبدالله
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 114
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 24/09/2011
    العمر : 44

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Empty إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟

    مُساهمة من طرف سليمان موسى عبدالله الخميس أكتوبر 06, 2011 11:54 am

    هو مرض شائع يعاني منه الكبار والصغار خاصة في فصل الشتاء نظراً لتعرض الطفل للأمراض التي تصيب جهازه التنفسي في هذا الفصل.
    وبالتالي امتداد الالتهاب من الأنف والحلق إلى الأذن الوسطى عن طريق استاكيوس (وهي قناة تصل الأذن الوسطى بالجزء الخلفي العلوي من الحلق، وتقوم بتهوية الأذن الوسطى وبمعادلة الضغط الواقع على الجانب الداخلي من طبلة الأذن بضغط الهواء الواقع على سطحها الخارجي).
    ومن المعروف أن الأذن مكونة من ثلاثة أجزاء:
    (أ) أذن خارجية مكونة من صيوان الأذن لتجميع الأصوات، وقناة الأذن الخارجية لتوصيل الأصوات إلى الطبلة فتذبذب تبعاً لها.
    (ب) وأذن وسطى عبارة عن تجويف عظمي يحتوي على ثلاث قطع عظمية مركبة بدقة تسمى المطرقة والسندان والركاب.
    (ج) وأذن داخلية تحوي قنوات عدة معقدة الشكل وتسمى القوقعة، وظيفتها تحويل الذبذبات الصوتية إلى اشارات عصبية تمر في عصب السمع إلى المخ، كما تحوي قنوات نصف دائرية (هلالية) تعمل على حفظ توازن الجسم.
    وتكمن خطورة التهاب الأذن الوسطى في موقعها الاستراتيجي في قاع الجمجمة، وفي قربها من الأغشية السحائية للمخ وفي اتصالها بالجيوب الهوائية في عظمة مؤخرة الأذن.
    وقد ينتج عن امتداد هذا الالتهاب الى أحد هذه الأجزاء مضاعفات شديدة الخطورة قد تودي بحياة الطفل.
    أسباب إصابة الأطفال
    يرجع انتشار هذا المرض بين الأطفال للأسباب الآتية:
    1 - قناة استاكيوس في الأطفال تكون قصيرة وفي وضع شبه أفقي وأكثر اتساعاً عن مثيلتها في الكبار ما يسهل من انتقال الالتهابات والميكروبات من الأنف أو الحلق إلى الأذن الوسطى.
    2 - كثرة اصابة الأطفال بأمراض الجهاز التنفسي العلوي كنزلات البرد، والإنفلونزا، وكذلك اصابة الأطفال بالحميات مثل الحصبة والحمى القرمزية والنكاف.
    وكلها تؤدي إلى وصول الميكروبات والفيروسات للأذن الوسطى إما عن طريق الدم أو عن طريق قناة استاكيوس.
    3 - تكرار التهاب اللوزتين، التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن وتضخم لحمية خلف الأنف.
    4 - نقص المناعة عند الأطفال خاصة خلال فترة التسنين.
    5 - أهم الأسباب التي تؤدي إلى اصابة الأطفال بهذا الالتهاب يرجع إلى الوضع الخاطئ أثناء الرضاعة حيث تقوم الأم بارضاع طفلها وهو في وضع أفقي، وهذا معناه تسرب بعض اللبن إلى الأذن الوسطى عن طريق قناة استاكيوس (التي تفتح مع البلع أثناء الرضاعة).
    الأعراض
    - يكمن التهاب الأذن الوسطى الحاد في ارتفاع كبير في درجة حرارة الطفل وآلام شديدة بالأذن نتيجة لتجمع الصديد في الأذن الوسطى.
    - هذه الآلام الشديدة يستطيع الطفل فوق العامين أن يعبر عنها فتراه قد أمسك بأذنه المصابة وأشار إلى موضع الألم، أما الطفل الرضيع فلكونه لا يستطيع أن يعبر عن موضع مرضه، فيعبر بالبكاء الشديد المستمر خصوصاً في الليل.
    - تلاحظ الأم أن طفلها يضرب رأسه في الوسادة أو يحك أذنه بشدة أو يحرك نفسه يميناً ويساراً.
    - القيء، الإسهال، النوبات العصبية والتشنجات وهي أعراض تتفق مع أعراض النزلات المعوية ما يزيد الأمر صعوبة أمام الأم، ويجب على الأم سرعة عرض طفلها على الطبيب حتى لا يزداد تجمع الصديد خلف الطبلة ما يهدد بانفجارها نتيجة لضغط الصديد داخل الأذن الوسطى.
    الوقاية
    ينبغي ابعاد الطفل عن كل مريض بالبرد أو الانفلونزا، وحث الأم على الإرضاع من الثدي لما فيه من مزايا عديدة.
    أما إذا كانت الأم ترضع طفلها صناعياً فيجب عليها الاهتمام جيداً بنظافة اللبن وأدوات الرضاعة.
    وينصح بإبقاء الطفل فترة في وضع رأسي بعد الرضاعة حتى نطمئن إلى تخلص المعدة من الهواء، وبالتالي عدم تقيؤ الطفل إذا ما نام بعد الرضاعة، وبالتالي عدم رجوع اللبن ودخوله الى قناة استاكيوس.
    العلاج
    1 - يعطى الطفل (نقطاً للأنف) بمعدل 3 قطرات كل ساعتين وهذا يساعد على انقباض الغشاء المخاطي المحيط بقناة استاكيوس وبذلك تصبح القناة مفتوحة دائماً. كما يعطى الطفل دواء مخففاً للألم ومهبطاً للحرارة مثل الأسبرين.
    2 - إعطاء المضاد الحيوي المناسب والفعال ضد البكتيريا المسببة للالتهاب ويجب اعطاؤه لمدة لا تقل عن أسبوعين أو خمسة أيام بعد زوال الأعراض.
    3 - في حالة استمرار الأعراض أو عدم الاستجابة للعلاج الطبي، يتم العلاج الجراحي المتصل في عمل فتحة أو شق في طبلة الأذن تحت التخدير العام.
    وينبغي تحذير كل أم من أن عدم تكملة العلاج أو عدم مناسبة المضاد الحيوي يؤدي إلى حدوث التهاب صديدي مزمن يصاحب عادة بمرض يطلق عليه «كوليستياتوما» وهو مرض خطير يؤدي إلى تآكل عظام الأذن وانتشار الالتهاب خارجها وحدوث مضاعفات خطيرة لا تؤدي إلى فقد الطفل لسمعه فحسب بل وقد يفقد الطفل حياته.



    شروق
    شروق
    مراقب عام
    مراقب عام


    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Qatarw.com_378500351



    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Qatarw.com_178691187


    عدد المساهمات : 1665
    نقاط : 2372
    السٌّمعَة : 111
    تاريخ التسجيل : 06/11/2010

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Empty رد: إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟

    مُساهمة من طرف شروق الجمعة أكتوبر 07, 2011 3:07 am


    تسلم معلومات مفيده
    وربنا يبعد عنا جميعا الامراض
    تسلم ايدك


    _________________

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Qatarw.com_868087518

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  161
    avatar
    سليمان موسى عبدالله
    عضو مميز
    عضو مميز


    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 114
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 24/09/2011
    العمر : 44

    إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟  Empty رد: إلتهاب الأذن الوسطى الحاد ماهي أسبابه وكيف يمكن معالجته؟

    مُساهمة من طرف سليمان موسى عبدالله الأحد أكتوبر 09, 2011 1:51 pm

    شكرا ياأخت شروق على مرورك على مواضيعي وتسلمي من كل شر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 30, 2021 10:54 pm